وسمطيزي

قصص سكس اللواط الساخن و الرهيب مع رجل نياك و زبه الضخم للغاية

ق

Loading... ما أمتع اللواط الساخن حين يحدث بالصدفة خاصة اذا كان مع رجل غريب و هذا يعني ان المنيوك حين تنتهي النيكة لن يشعر باي احراج لانه لن يرى نياكه مرة أخرى و لا يخاف من افتضاح امره و انا شاب احب الزب و لكن بطريقة سرية جدا و ابدو طبيعي امام أصدقائي و اسرتي . يومها كنت خارجا من احد المحلات و انا اهم بإخراج سيجارة من جيبي و لمحت رجلا قادم من بعيد كان زبه قائم الى درجة اني لمحته من حوالي خمسين...

قصة سحاق مثيرة وساخنة

ق

كانت كعادتها مثل كل الفتيات في سنها تحلم بفارس الاحلام كانت تهتم بمظهرها الخارجي وجمالها الطبيعي وروحها المرحة وعلاقاتها الاجتماعية الاسرية الرائعة …كانت ليلي تبلغ من العمر 18 عاما عندما تقدم عصام لخطبتها فقد كانت قد انهت المرحله الثانوية بمجموع منخفض فجلست بالبيت لانتظار عريس المستقبل وقد جاء عصام شاب يبلغ من العمر 27 سنه مهندس في احدى شركات الطيران ومستقبله مضمون مع ان الفارق هو 9 سنوات فذلك لم...

قصة سكس – الشرموطة الصغيرة أم بزاز كبيرة تستمتع بالزب الكبير مع الطبيب الوسيم

ق

كنت أخضع للعلاج الطبيعي على ظهري طيلة الشهرين الماضيين، واليوم كان اليوم الأخير الذي حجزه الطبيب الوسيم لي. خلال الشهر الماضي استمتعت بلمس يده القوية على ظهري وملاحظته التي يمكن أخذها على أنها تعليقات جنسية أو مجرد مجاملات عادية. لنبدأ بسرد ما حدث ذلك اليوم. في البداية كان اليوم عادي مثل الزيارات الثلاثة الماضية التي مررت بها والتي أددت بي إلى الذهاب إلى المنزل مع جسد نصف هيجان وكس نصف مبلول. إلا...

قصة سكس – الجنس الفموي السريع و النيك الساخن في الحمام لشرموطة هيجانة جداً

ق

كنت في إحدى الحفلات مع بعض الأصدقاء في الكلية. وأنا لم أكن حقيقة أتطلع إلى التسكع أو أي شيء. كل ما الأمر أن أحصل على بعض الشراب واستمتع بالليلة. لكن لسوء الحظ لم يكن هناك حمامات كفاية لاستيعاب الجميع عندما جان نداء الطبيعة للتبول لذلك أنتهى الأمر بوجود طابور أمام الحمام. وأنا كنت في الصف خلف فتاة جميلة لاحظت وجودها مبكراً. وكنت موجودة مع بعض صديقاتها لكنها بدت من النوع الخجول، لا تتحدث كثيراً،...

قصة سكس – استاذي النياك يعوض كسي عن دروسه المملة

ق

كان يوم ممل جداً مثل باقي أيام الإجازة المملة المعتاد. أمي تسمتع بوقتها مع صديقاتها وأبي مشغول في عمله في المكتب. وأنا هنا في المنزل بمفردي أنتظر درس الجيتار. فكرت في أن تعلم الجيتار سيكون أمر ممتع، لكت تحول الأمر إلى ساعات أخرى من الممل القاتل. رن جرس الباب وها قد أتى مدرس الجيتار أدهم. كان شاب أبيض بعضلات بارزة وجسم منحوت. على الأرجح إنه يذهب إلى الجيم مثلي لكنه يمكنه أن يستخدمني بدلاً من...

Rate This:

تقييم متابعينا
[Total: 15 Average: 4.1]

Posts

Loading...